تك إكس تحتفل بيوم المرأة الإماراتية 2021 مع نساء في مراكز القيادة

مقال متميز
شارك

28 أغسطس هو يوم المرأة الإماراتية الذي أطلقته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي في عام 2015. وبمناسبة حلول العام الخمسين على قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، اعلنت صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة مجلس إدارة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، أن موضوع يوم المرأة الإماراتية هذا العام سيكون “المرأة، طموحات وإلهام للسنوات الخمسين المقبلة”.

يوم المرأة الإماراتية 2021 هو تكريم لدعم قيادة الدولة للمرأة وتمكينها، بهدف تسليط الضوء على أحلامها وتطلعاتها اللامحدودة من اجل مستقبل أفضل وأكثر ثراء.

يهدف يوم المرأة الإماراتية 2021، الذي يقام في عام اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى تكريم المرأة الإماراتية في المناصب القيادية في جميع أنحاء الدولة، والتي أصبحت ممكنة بفضل التشريعات والقواعد التي عززت حقوقها وزادت مشاركتها في المسؤوليات التشريعية، التنفيذية، والإدارية.

في كل عام، يتم التحضير لأنشطة ومعارض مختلفة لتكريم إنجازات المرأة المواطنة وتزويدها بطرق جديدة ورائعة للاستمتاع بالحياة في المدينة في يوم المرأة الإماراتية.

للاحتفال بهذه المناسبة، تحدثت تك إكس مع نساء في مناصب قيادية في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستكشاف أهمية المرأة في اقتصاد الدولة، لا سيما في صناعة التكنولوجيا، وكيف تستعد للعب دور اكبر في السنوات الخمسين المقبلة.

خلال حديثها عن هذه المناسبة، قالت زينب علي، المديرة التنفيذية للجودة، إدارة ترام دبي في شركة حلول إنجي: “المرأة الإماراتية اليوم هي قائدة وصانعة التغيير في المجتمع. هي تواصل بلوغ آفاق جديدة من القيادة في جميع أنحاء البلاد، والتي يتم تشجيعها بشكل أكبر بسبب الدعم المستمر من حكومتنا. أنا ممتنة للانتماء إلى بلد يعطي الأولوية لتمكين المرأة ونجاحها. معًا، نقترب خطوة جديدة من تحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا لمستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً.

كما تناولنا المناسبة مع سكينة أحمد الحوسني، قائدة فريق في قسم الشحن المالي في مجموعة إيروس، لمناقشة الدور الذي لعبته النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة في الخمسين عاماً الماضية. قالت سكينة: “أنا فخورة بحقيقة أنني من بلد يضع تمكين المرأة وإنصافها في مقدمة أولوياته التنموية. كما يشرفني أن تتاح لي الفرصة لأساهم في تنمية وازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة. دولتي هي مثال للعالم على أن المرأة لها دور نشط على جميع مستويات المجتمع”.

وأضافت: “الدور الذي لعبته المرأة في دولة الإمارات على مدى الخمسين عاماً الماضية يجسّد رؤية والدنا المؤسس الراحل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. يستمر دورنا كنساء في التقدم بفضل دعم أم الوطن صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. وبدعم من قيادتنا صاحبة الرؤية المستقبلية، سنستمر في ضمان وفاء المرأة الإماراتية بقيم وتقاليد دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال كونها رائدة وصانعة تغيير. إنني أتطلع إلى مستقبل تحلم فيه الفتاة بأحلامٍ كبيرة، وتتطلع إلى أن تبرع في أي مجال تريده، وتطمح للوصول إلى أعلى المراتب حتى الريادة”.

وتعليقًا على تجربتها الشخصية، شاركت رئيسة مجموعة إيروس هذه الأفكار: “من تجربتي الشخصية، وبصفتي امرأة، يجب أن نكون ممتنين للأمهات في حياتنا. هذا ما سيحفزني دائمًا على السعي والعمل بجد لتحقيق أهدافي. يجب أن نعيش وفقًا للقيم التي تم عليها تمكين المرأة ودعمها لأننا نؤثر بشكل جماعي. أنا ممتنة لكل الدعم الذي تلقيته من النساء طوال حياتي”.

قابلت تك إكس تالا سيف، مهندسة القنوات لمصممي الديكور الداخلي في شركة شنايدر إلكتريك الخليج، للإطلاع على منظورها حول تمكين المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة. قالت تالا: “المرأة الإماراتية ليست مجرد أساس لمجتمعنا، فهي أيضًا تدفع الحدود في مجالات مثل الهندسة والعلوم. وعلى مدى الخمسين عامًا القادمة، ستتفوق النساء في أدوار مهمة في الدولة، سواء على المستوى العالمي أو نحو حدود جديدة خارج كوكب الأرض. لقد حان الوقت لتحقيق الطموحات وتغيير العالم من حولنا للأفضل”.

فاطمة أشكناني، الرئيسة التنفيذية للشركات لدى خزنة، إحدى الشركات الرائدة في توفير مراكز البيانات لمؤسسات البيع بالجملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، قدمت بيانًا حصريًا لـ تك إكس في يوم المرأة الإماراتية: “بالنسبة للنساء العاملات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السريع الحركة، الديناميكي والتنافسي، لا توجد طرق مختصرة. الصناعة هي قطاع قائم على المعرفة بشكل كبير، وإمكانات نموها مدفوعة بقوة من قبل الرجال والنساء الطموحين والمتفانين على حد سواء. اليوم، أصبح شغف وقيادة قطاع التكنولوجيا معديًا، وذلك بفضل اعتراف أفضل وزيادة التمثيل النسائي في المنظمات. لقد سعت دولة الإمارات العربية المتحدة بلا هوادة في ضمان مزيد من الإدماج للنساء، الإماراتيات على وجه التحديد، في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث تم إحراز تقدم كبير. بالنسبة لي، يمثل العمل في مجال التكنولوجيا تحدياً كبيراً ومربحاً للغاية”.

نظراً للوضع الوبائي المستمر في جميع أنحاء العالم، قمنا بتسجيل وجهة نظر الدكتور شاي إفراتي من عيادة أبيب. لاحظت مؤسسة العيادة أن “النساء في جميع أنحاء العالم يواصلن اتخاذ خطوات قوية، حيث يؤدين أدواراً في عدد من القطاعات، بما في ذلك العلوم والطب. لكن بالنظر الى مرونة وطموح المرأة الإماراتية، وسعيها المستمر للعب دور في دفع تقدم الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. نرى اليوم ان المرأة الإماراتية تتخذ خيارات جريئة كمؤثرة ومستشارة، توجه السياسات وتصنع القرارات في العلوم، التكنولوجيا، والابتكار”.

“مع احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بعامها الخمسين، أشعر بالدهشة حيال استمرار الدولة وقيادتها الحكيمة في تمكين المرأة الإماراتية، وضمان اندماجها النشط لتعزيز نظام الرعاية الصحية في الدولة، وجعله موازٍ، إن لم يكن يتجاوز ممارسات الرعاية الصحية العالمية. اليوم هو احتفال بإنجازاتهن المتزايدة باستمرار، ولدي ثقة كاملة في مساهماتهن في تحقيق هدف دولة الإمارات العربية المتحدة في ان تصبح وجهة رائدة في مجال السياحة العلاجية. وتجدر الإشارة إلى أن المرأة الإماراتية تشغل الآن مناصب قيادية في جميع أنحاء الدولة، وذلك بفضل التشريعات والقوانين التي عززت حقوقها وزادت من مشاركتها في الأدوار التشريعية، التنفيذية والإدارية، مما أتاح لها تحمل مسؤولياتها بشكل فعال وتحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات”.

كمنصة إعلامية تعنى بالتكنولوجيا ورائدة في المنطقة، تقدر تك إكس مساهمات المرأة الإماراتية وتثني على تفانيها، قوتها، وإنجازاتها التي ساعدت في تكوين الأمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *