“أوسيا” تحصد +200 براءة اختراع لتكنولوجيا الطاقة اللاسلكية

الصناعات الطاقة مقال متميز
شارك

واشنطن، تك اكس

أعلنت “أوسيا”، الشركة المالكة لـ “كوتا ريل وايرلس باور” الموافق عليها من لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية، وهي تكنولوجيا حاصلة على براءة اختراع تتيح نقل الطاقة عبر الهواء عن بعد دون الحاجة إلى نطاق رؤية، أن طلب براءة اختراعها رقم 202 قد صدّق.

يقول رئيس ومؤسس “أوسيا” حاتم زين: “إن الحصول على أكثر من 200 براءة اختراع يعد علامة فارقة بالنسبة لشركتنا ولتكنولوجيا الطاقة اللاسلكية. إن محفظة براءات الاختراع مع عمق واتساع تلك التي تملكها “أوسيا” تشكّل أمراً بالغ الأهمية يسمح للشركة بالاستفادة من العمل الدؤوب لفريقها الهندسي لطرح تكنولوجيا طاقة لاسلكية حقيقية في السوق.”

وحاتم زين هو عالم فيزياء، مخترع، وتقني اشتهر باختراعه لنقل الطاقة اللاسلكية القائمة على الترددات الراديوية، المسمى “كوتا”.

يضيف: لا يتطلب الجهاز الذي يدعم “كوتا” أسلاك شحن، لوحات شحن، أو بطاريات، مما يتيح للمصممين والمطورين إنشاء ميزات جديدة وأجهزة إلكترونية أخف وزناً وتعمل وقتاً اطول. كما أنه يساعد في تمكين التوسع السريع لإنترنت الأشياء وتقليل الاعتماد على البطاريات بنوعيها القابلة لإعادة الشحن او التي تستعمل لمرة واحدة.

على سبيل المقارنة، حصل نيكولا تيسلا، الذي كان أول طلب براءة اختراع له على مصباح القوس الكهربائي والذي ساعد في تمهيد الطريق إلى حيث وصلت تكنولوجيا الطاقة اللاسلكية اليوم، على 112 براءة اختراع أمريكية مسجلة.

يقول دوغ ستوفال، الرئيس التنفيذي لشركة “أوسيا”: تعمل شركتنا باستمرار على ضمان حصول ابتكارات تكنولوجيا الطاقة اللاسلكية المهمة على أقوى حماية للملكية الفكرية متوفرة في جميع أنحاء العالم. هذا ليس مهمًا فقط لأعمالنا، ولكن أيضًا لجميع شراكاتنا الإستراتيجية التي تتبنى نظام “كوتا” كمعيار عالمي للطاقة اللاسلكية.”

ستمكّن حماية الملكية الفكرية شركاء “أوسيا” من تقديم منتجات تدعم “كوتا”، تتلقى الطاقة عبر الهواء وعلى مسافة من جهاز إرسال “كوتا”، دون الحاجة إلى نطاق رؤية. كذلك، يمكن أن تتمتع المنتجات التي تعمل بتكنولوجيا “كوتا” أيضًا بقدرات اتصال.

“أوسيا” متفانية في دعم النظام الإيكولوجي العالمي للطاقة اللاسلكية عبر الهواء، ليس فقط من خلال حماية التكنولوجيا ببراءات الاختراع، ولكن أيضًا من خلال الجمع بين قادة الفكر العالميين، دعم التشريعات المهمة، وجعل تكنولوجيا الطاقة اللاسلكية متاحة للمزيد من المؤسسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *